إشراف تربوي

 

 

الإشراف التربوي: عملية علمية فنية تربوية، تُعنى بكافة جوانب العملية التعليمية التربية في المدرسة وخصوصاً عمليتي التعليم والتعّلم، متابعةً وتقويماً وتطويراً.

بمعنى أنّ الإشراف التربوي يضطلع بثلاث مهام في العملية التعليمية التربوية:

1. متابعة العمل في منظومة التعليم والتربية.
2. تقييم أو تقويم العمليات والممارسات المدرسية وأهمها، تقويم الأداء التدريسي للمعلمين، وتقويم نواتج تعلّم الطلاّب.
3. التحسين والتطوير المهني التعليمي ( تحسين المدارس).

 

 

أهداف التعلم

 

أهداف التعلم: أو الأهداف التعليمية هي عبارات تصف ما يُفترض أن يحققه الطالب ويكتسبه من معارف ومهارات وقيم في نهاية الحصة الدراسية. وهي مكون مهم من مكونات المنهج والتدريس والتقويم، ولا يُتصوّر وجود عمل تعليمي تربوي دون الاستناد إلى الأهداف التعليمية. ومن المهم أن تتوفر في الأهداف التعليمية الخصائص التالية:

1. متمحورة حول الطالب، بمعنى أن تصف ما يمكن أن يقوم به الطالب.
2. واضحة وغير معقدة.
3. يمكن تحقيقها في وقت محدّد.
4. قابلة للقياس.
5. موجزة ومختصرة.

 

إدارة

- الإدارة بشكل عام نشاط هادف يوجه جهود المجموعة نحو تحقيق أهداف معينة محددة مسبقًا، وهي عملية استثمار الوقت والجهد لإنجاز العمل وتحقيق الأهداف بأقل التكاليف وبأسرع وقت. وهذا التعريف قريب من التعريف الذي وضعه تايلور أبو الإدارة العلمية كما يصفونه. أما فايول Fayol  وهو من روّاد علم الإدارة فيعرّف الإدارة تعريفاً إجرائياً دقيقاً فيقول: إنّ معني أن تدير هو أن تتنبأ وتخطط وتنظم وتصدر الأوامر وتنسق وتراقب.

- الإدارة التربوية مجال من مجالات الإدارة وهي عملية العمل مع الآخرين ومن خلالهم لتحقيق أهداف المنظمة التربوية بفعالية، وذلك من خلال استخدام الموارد والإمكانات المتاحة. وعادة ما ترتبط الإدارة التربوية بمسؤوليات الجهات العليا في المنظمة التربوية كوزارة التعليم. وتتألف العملية الإدارية من أربعة عناصر: التخطيط، والتنظيم، والقيادة، والتقويم.

- الإدارة التعليمية مجال من مجالات الإدارة وهي عملية العمل مع الآخرين ومن خلالهم لتحقيق أهداف المنظمة التعليمية بفعالية، وذلك من خلال استخدام الموارد والإمكانات المتاحة. وعادة ما ترتبط الإدارة التعليمية بمسؤوليات الجهات المحلية والإقليمية في المنظمة التعليمية التربوية كالإدارات التعليمية في المناطق والمحافظات. وتتألف العملية الإدارية من أربعة عناصر: التخطيط، والتنظيم، والقيادة، والتقويم.

- الإدارة المدرسية: مجال من مجالات الإدارة وهي عملية العمل مع الآخرين ومن خلالهم لتحقيق أهداف المدرسة بأفضل الطرق وأقلها تكلفة، وذلك من خلال استخدام الموارد والإمكانات المتاحة في المدرسة. وتتألف العملية الإدارية من أربعة عناصر: التخطيط، والتنظيم، والقيادة، والتقويم.

- إدارة الصفّ أو إدارة الفصل الدراسي: تشير إدارة الفصل الدراسي إلى الاستراتيجيات والتقنيات التي يستخدمها المعلمون لخلق بيئة تعليمية إيجابية ومنظمة داخل الفصل. تعمل الإدارة الفعالة للفصول الدراسية على تعزيز مشاركة الطلاب وإدارة السلوك وتوفير جو ملائم للتعلم.

 

 

أسلوب التدريس

أساليب التدريس teaching styles: يشير أسلوب التدريس إلى النهج والنمط الفردي والشخصي الذي يستخدمه المعلم في تقديم الدرس وتسهيل التعلم وإشراك الطلاب في الفصل الدراسي. وهو يشمل النهج التعليمي الشامل للمعلم، وسلوكه، وأسلوب التواصل، والاستراتيجيات التي يستخدمها لنقل المعلومات، وتشجيع المشاركة، ودعم فهم الطلاب وإنجازهم. بمعنى أنّ أسلوب التدريس مرتبط بشخصية المعلم، فلكل معلم شخصيته وأسلوبه في التدريس والذي يميزه عن غيره من المعلمين.