بيوتات الكيمياء التعليمية - عرض مشاركة واحدة - نظـرة كيميــائية فــي خصـائص بحــرية
عرض مشاركة واحدة
  #3   -->
قديم 13-07-2004, 07:27 PM
الصورة الرمزية لـ شما
شما شما غير متصل
Be Smile
 
تاريخ الانتساب: 09 2003
المكان: الـشــ عاصمة الثقافة ــارقه
مشاركات: 2,724
شما على طريق التميز و النجاح
افتراضي




وتختلف درجة إذابة وامتصاص المياه لحامض الكربونيك بالاختلاف في

درجات الحرارة . وقد وجد أنه كلما ازدادت درجة حرارة المياه كلما قلت

قدرتها على امتصاص حامض الكربونيك .



والمصدر الرئيسي لحامض الكربونيك في البحار هو الجو ولكن مما

لا شك فيه أن مياه البحر كانت تحتوي أصلاً على ذلك الحامض , فقاع

البحر يعتبر مصدراً آخر , وخاصة حيث تثور البراكين, فتنطلق منها كميات

كبيرة من الغازات ,وحينما يشتد الضغط الواقع على غاز ثاني أكسيد

الكربون فإنه يتحول إلى حالة سائلة , ولما كان الضغط الواقع على

مستويات المياه العميقة في المحيطات شديداً فإن حامض الكربونيك لا

يوجد في تلك الأعماق – تحت 400 قامة – في حالة غازية بل تمتصه

مياه البحر في حالة سائلة .وهناك نوع من التبادل في حامض الكربونيك

بين الجو ومياه البحر . وقد قدر أن كمية ثاني أكسيد الكربون الناتج عن

عمليات الاحتراق على اليابس تفوق الكمية التي تمتصها مياه البحر ,

ولهذا يقال إن البحر يعمل كمنظم لحامض الكربونيك في الجو.

وتعتمد الكمية الموجودة من حامض الكربونيك في مياه البحر أيضاً

على درجة الملوحة , فقد وجد أنه كلما ازدادت نسبة الملوحة كلما

ازدادت قابلية المياه لامتصاص حامض الكربونيك .ومن هنا يمكن القول

أن التغير في كمية حامض الكربونيك من مكان لآخر في البحر إنما



يرجع إلى ثلاثة أسباب رئيسية هي :


الملوحة - درجة الحرارة - والكائنات الطافية



*ميــاه البحــر محلول غذائـي للنباتات





تزخر الحياة النباتية والحيوانية في البحار حيث تتوافر العناصر الأساسية

للغذاء فللنبات البحري , ينبغي أن تتوفر العناصر الآتية جميعاً وبدون

أحدها تستحيل حياته وهي :



الأكسجين , الأيدروجين , النيتروجين , الكبريت , الفوسفور ,

الكالسيوم , البوتاسيوم , المغنسيوم , الحديد , السليكون .

فلا بد من توفر كميات معينة من تلك العناصر حتى يستطيع النبات

الطافي أن ينمو نمواً طبيعياً . فإذا قلت كمية أحد من تلك العناصر فإن

ذلك يؤدي إلى نقص في محلول النبات العام.

وتعتمد النباتات البحرية جميعاً في غذائها على مياه البحر لا قاعه وهذا

ينطبق على نباتات قاع المحيط كما ينطبق على النباتات والدياتومات

الطافية . ولقد أجريت عدة تحليلات لتقدير نسب العناصر الأساسية

اللازمة لغذاء النبات في بعض البحار الشمالية , فوجد أن نسبة النيتروجين

في بحر الشمال والبحر البلطي, وإن كانت ضعيفة إلا أنها تعادل ثلاثة

أمثال نسبته في البحر المتوسط والبحر الأحمر . ولهذا يعتقد أن البحار

الدفيئة نظراً لفقرها في كمية النيتروجين الموجودة بمياهها, فقيرة أيضاً

في كائناتها الطافية .


قام بآخر تعديل شما يوم 16-07-2004 في 06:01 PM.
رد مع اقتباس