بيوتات الكيمياء التعليمية - عرض مشاركة واحدة - الجلسة الثالثة والاخيرة :لقاء مع الرجل الخطير
عرض مشاركة واحدة
  #2   -->
قديم 28-02-2003, 04:44 PM
الصورة الرمزية لـ محمد فعال
محمد فعال محمد فعال غير متصل
كيميائي متميز
 
تاريخ الانتساب: 11 2002
المكان: سلطنة عمان
مشاركات: 931
محمد فعال على طريق التميز و النجاح
افتراضي حوار بالصوت مع البروفيسور (ميجور دوج روكه)

اسم الحوار :...........الآثار المدمرة لليورانيوم المنضب

هذا الحوار اجري في قناة الجزيرة.
حوار :...... أحمد منصور .



الضيف :... دوغ روكة - الرئيس السابق لمشروع اليورانيوم المنضب في وزارة الدفاع الأميركية - البنتاغون .

تاريخ الحوار : 07/02/2001


يعتبر البروفيسور (ميجور دوج روكه) أحد أبرز خبراء اليورانيوم المنضب على مستوى العالم، وهو الرئيس السابق لمشروع اليورانيوم..
" مكافحة اليورانيوم المنضب في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون)"، وأحد ضحايا إشعاعات اليورانيوم.



ولد روكي في (إيلونيه) بالولايات المتحدة الأميركية عام 49 التحق بسلاح الجو الأميركي عام 67، شارك في حرب فيتنام.. شارك في حرب فيتنام.. في الفترة ما بين عامي 69 و 71 كقاذف قنابل عبر طائرات الـ B52)) العملاقة القاذفة للقنابل. تخرج عام 75 من جامعة (وسترن إيلونية) حيث عُين بعد ذلك في قسم الأبحاث في الجامعة حتى العام 96.

حصل على الماجستير في علوم االتكنولوجيا عام 96 وعلى الدكتوراه في الفيزياء وتعليم الفيزياء والتكنولوجيا عام ثمانية.. عام اثنين.. عام 96 ظل يعمل طبيباً ميدانياً وإخصائياً في الفيزياء النووية في الجيش الأميركي، حيث شارك في حرب الخليج الثانية في مجال تخصصه، وعهد إليه بتنظيف المناطق الملوثة باليورانيوم المنضب بعد الحرب في كل من السعودية والكويت، وقام في الفترة من مارس عام 91 إلى يونيو عام 91 بجمع المعدات الملوثة من أماكن المعارك وأرسلها إلى الولايات المتحدة الأميركية وأثناء تواجده في الخليج عمل مدرباً للأطباء في مستشفيات الحرس الوطني، والملك فيصل، والملك عبد العزيز بالرياض، كذلك مستشفيات الدمام والظهران.

عين رئيساً لمشروع اليورانيوم المنضب في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) من أول أغسطس عام 94 إلى نوفمبر عام 95. كما عمل أستاذاً للفيزياء النووية في جامعة (جاكسون) في (ألاباما) من سبتمبر عام 98 وحتى العام 2000.

أصيب بأعراض اليورانيوم المنضب -كما يقول- في أول أسبوع شارك فيه في حرب الخليج، غير أنه لم يعرف الحقيقة إلا في مارس عام 95، وذلك بسبب تباطؤ سلاح الوحدات الطبية الأميركية في كشف نتائج التحليلات التي أكدت على أنه يحمل في جسده إشعاعاً يعادل خمسة آلاف ضعف مما يحمله أي إنسان. كما أجرى خمسة عشر عملية جراحية في كبده من آثار إصابته بأضرار اليورانيوم المنضب. يعاني من أمراض التنفس والأعصاب وجهاز المناعة والعين. وحقائق أخرى كثيرة .....

لسماع الحوار ارجوا الضغط على الوصلة التالية :

http://www.aljazeera.net/mritems/str...rview706_1.asf
__________________
اخلاص العمل لله تعالى سر النجاح
برنامج لتشغيل الفلاشات بدون اتصال
رد مع اقتباس