التعامل مع الشباب ( الشباب وما أدراك ماالشباب ) - بيوتات الكيمياء التعليمية






 
     
عودة   بيوتات الكيمياء التعليمية > ... > بهو البيوتات


اخر المواضيع : الموضوع : برنامج USB Block 1.6.2 لوضع رقم سرى على منافذ اليو اس بى   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 17     الردود : 0 )         الموضوع : احتاج حل السؤال في المولارية والحجم والتركيز بالتفصيل جزيتم كل خير   ( الكاتب : دنيا مالها آخر     الزيارات : 37     الردود : 2 )         الموضوع : فلاش المعايرة ،،، معرب   ( الكاتب : جنى ابراهيم     الزيارات : 29873     الردود : 121 )         الموضوع : oOo العب مع حالات المادة [ الصلبة . السائلة . الغازية ] " فلاش " oOo   ( الكاتب : موفة     الزيارات : 40695     الردود : 57 )         الموضوع : مشغل ملفات الميديا والتعديل عليها QuickTime Pro 7.7.6.80.95   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 35     الردود : 0 )         الموضوع : اللوغارتم كتابتها   ( الكاتب : العربي011     الزيارات : 17     الردود : 0 )         الموضوع : برنامج توضيح وتنقية الصور Focus Magic 4.02   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 18     الردود : 0 )         الموضوع : اسهل برنامج نسخ الاسطوانات وتشغيل وانشاء ملفات الايزو PowerISO 6.1 Final   ( الكاتب : مروان ساهر     الزيارات : 58     الردود : 0 )         الموضوع : سؤال فى الاتزان ارجو الاجابه جزاكم الله الخير   ( الكاتب : حسام 77     الزيارات : 74     الردود : 4 )         الموضوع : تسمم المحفزات   ( الكاتب : حسام 77     الزيارات : 36     الردود : 0 )         
إعلانات الموقع
عدد الضغطات : 12,825عدد الضغطات : 2,058
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10-06-2007, 08:25 PM   #1
طارق بن زياد
كيميائي فعّال
 
الصورة الرمزية لـ طارق بن زياد
 





طارق بن زياد على طريق التميز و النجاح
افتراضي التعامل مع الشباب ( الشباب وما أدراك ماالشباب )

الشباب أزمة ثقةأم سؤ فهم ؟؟!!


بقلم / نورس بن عيسى


كثيرة هي الأطروحات التي تتناول الشباب نقدا ودراسة وتحليلا، لكن للأسف الشديد نجد أن معظم تلك المتناولات لا تتجاوز أن تضع الشباب موضع الاتهام بأنهم هم بؤر الأزمات..ومنابع المشاكل العديدة للمجتمعات وراحوا ينظرون ويكتبون عن واقع الشباب وأزماتهم وكيفية التخلص منها...
إذا قررنا أن هناك ثمة أزمة بالفعل في شبابنا اليوم ( ونحن منهم )..فهي ليست في الشباب أنفسهم، فهؤلاء الأرق أفئدة ، مرهفو الحس ، طيبوا القلب ، حسنوا النوايا، الآملون في غد مشرق، الطامعون في البناء والتضحية من أجل أوطانهم..مستعدون للتفاهم والتعاطي مع العالم من حولهم ..
إذا الشباب ليسوا مشكلة في حد ذاتهم ، ولكن الفهم وطبيعة التعامل معهم هو المشكلة.
فالشاب – فتى أو فتاة – ليس متمردا في حد ذاته ، ولا قلقا في طبيعته ، ولا عنيفا في جبلَته .. لكن البيئة والمحيط والوسط ، سواء كان بيتا أو شارعا أو مؤسسة أو مدرسة هم من لا يحسنوا التعامل مع ذلك الإرهاف فيحيلوه بقسوتهم إلى عنف وإرهاب.
وقد تقاسمت تلك الأطروحات من قبل مربينا وعلمائنا حق تصنيفنا وتقسيمنا وقالوا كلمتهم فينا وأصدروا حكمهم على أفعالنا، وتصرفاتنا، ونوايانا، وخبايانا، ومكنوناتنا..
فعلماء النفس يرون في مرحلة الشباب أزمة نفسية طويلة، وصراعا نفسيا محتدما بين المؤثرات والاستجابات، ويتعاملون مع الشباب من منطلق المراهقة المغلفة بالقلق والحيرة والاكتئاب والانفعالات وما إلى ذلك مما في القاموس النفسي من مفردات التعقيد ..
وعلماء التربية يعتقدون أن الأزمة ( هذا إذا قبلنا أن هناك أزمة أساسا ) هي أزمة البناء والتنمية، وأن المسؤولية تقع على عاتق المؤسسات التربوية بالدرجة الأساس لرفع قواعد البناء وتطوير أسس وأساليب التنمية..
أما علماء الاجتماع ينظرون إلى الشباب من زاوية أنهم أزمة في التوافق والتغيير والسلوك.
بالله عليكم إذا كان هذا هو القياس ، فماذا ننتظر من المتعاملين مع الشباب غير زيادة الضغوطات وتكريس الممنوعات ، بل وإشهار سيف المحرمات العرفية التي ما أنزل الله بها من سلطان ، فيكون الحصاد التمرد والانفلات والانحلال والتطرف والإرهاب.
إن مرحلة الشباب بما تمثله من مرحلة التوسط بين مراحل الحياة الأخرى ، لهي مرحلة الإدراك والوعي والرشد.. وإلا كيف يحمل الشارعُ الإسلامي الشاب ( فتى وفتاة ) مسؤولية التكليف الشرعي بما ينطوي عليه من تعقل وامتثال وإثابة وعقوبة..
إذا لم يكن الشاب مؤهلا لتحمل المسؤولية ، وأية مسؤولية ؟!
مسؤولية الاستخلاف والأعباء الشرعية التي تضع الشاب في مصاف سائر المكلفين سواء بسواء .. حيث سيقفون جميعا في ساحة الجزاء يحاكمون لا على أساس أن هذا شيخا وهذا شاب وإنما على اعتبار أنهم مكلفون على حد سواء.
كما وأن سنة المصطفى لم تترك هذا الباب مغلقا فقد أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن نربي أبناءنا سبعا ‘ ونؤدبهم سبعا ثانية، وأن نصاحبهم سبعا ثالثة..ثم نكلفهم أمور الدين والدنيا فهم أقدر عليها، ولا ننسى أن جل أبناء الإسلام ممن حملوا المسؤولية كانوا شبابا أمثال أسامة بن زيد ، وعقبة بن نافع، و طارق بن زياد ، وكانوا أقدر عليها وأكثر .
إن مسؤولية بناء الشباب بناءا سويا ، مسؤولية تضامنية تتضافر فيها الجهود وتتلاقي وتتلاقح فيها التجارب.. وأن التفهم والتفاهم هو ما ينبغي أن نبحث عنه في التعاطي مع الشباب فتيانا وفتيات.. فهل يوجد في بيوتنا ومدارسنا ومؤسساتنا مثل هذا الأسلوب من التعامل المخلص والودود.
إنّ الشباب هم الرسالة.. الشباب هم البناء والتطوير..
الشباب هم الأمل والطموح.. والشباب هم الانفتاح على العصر بوعي وبصيرة..
والشباب هم قوة ورافد الواقع الحي، الراغب باقتلاع جذور التبعية والفساد..
فلا تحرموهم ذلك.. ولا تحولوهم إلى شباب التهور والانفلات..
شباب التطرف والإرهاب.. شباب التخنث والضياع..
إلى شباب مستهلك ومجتر لكل ما يقدم إليه من بضاعات فكرية وسياسية واجتماعية..
الشباب هم الأمل.. رجاءا لا تدعوهم يكونوا سببا في الألم.
الشباب هم عنوان الإرهاف.. بالله عليكم لا تجعلوهم منابع للإرهاب.

قام بآخر تعديل طارق بن زياد يوم 10-06-2007 في 08:28 PM
طارق بن زياد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-06-2007, 02:35 PM   #2
طارق بن زياد
كيميائي فعّال
 
الصورة الرمزية لـ طارق بن زياد
 





طارق بن زياد على طريق التميز و النجاح
افتراضي الا ليت الشباب يعود يوماً

الا ليت الشباب يعود يوماً

مع مرور السنوات ،، تنسى الاجيال الجديدة ما كانت عليه الاجيال القديمة وما كانت تعاني منه
ففي الكويت على سبيل المثال ،، تناسى الشباب والاجيال الناشئه معانات اجدادهم سواء العاملين في البراري وتوفير الزراعه اللازمه والغذاء البري،، واما الذين عملوا في البحر والتجارة في البلدان الاخرى حيث كانوا يقضون شهورا عديدة في السفر والبحر
وأبناء اليوم لم يبقى ما يحتاجون اليه نتيجة لتعب الاجداد،، وهم لا يحسون بهذه المسؤوله الملقاه على عاتقهم،، فالله سبحانه وتعالى ساعة يمنع النعمة عن الانسان ليتعب في جنيها والحصول عليها وتارة يوفرها له ليرى كيف يقوم الانسان بصرفها واستعمالها،، وهذا ما لا يعرفه اغلب الشباب .. فهم يأخذون كل ما لديهم ويصرفونه على “اللي يسوى واللي ما يسوى” دون وعي وادراك
فهذه رسالة موجهة الى الشباب خاصة،، استغلوا وقتكم وما انعم الله عليكم بما سيفيدكم،، ولا تكن نظرتكم نظرة لليوم فقط بل انظروا دائما للغد وما ستجنون فيه من زراعة اليوم،، ولا تكن ايضا النظره سطحية بل فلتكن اعمق من ذلك
وتذكروا دائما قول الشاعر ألا ليت الشباب يعود يوما ،، فالشباب عمر العمل
واختم بحديث للنبي الاكرم –صلى الله عليه وآله- :


ان لله تعالى ملكاً ينزل كل ليلة فينادي يا أبناء العشرين جدوا واجتهدوا،، ويا أبناء الثلاثين لا تغرنكم الحياة الدنيا،، ويا أبناء الاربعين ماذا اعددتم للقاء ربكم،، ويا أبناء الخمسين أتاكم النذير،، ويا ابناء الستين زرع آن حصاده،، ويا أبناء السبعين نودي لكم فأجيبوا ويا أبناء الثمانين أتتكم الساعة وأنتم غافلون

By: العرندس | 2007/02/18
طارق بن زياد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-06-2007, 02:46 PM   #3
الكيميائيه k
كيميائي نشط
 
الصورة الرمزية لـ الكيميائيه k
 




الكيميائيه k على طريق التميز و النجاح
افتراضي

اقتباس:
الشباب ليسوا مشكلة في حد ذاتهم ، ولكن الفهم وطبيعة التعامل معهم هو المشكلة
كلام معقول ومنطقي ومقاله أكثر من رائعه ,,,
يعطيك العافيه طارق على المواضيع المميزه
مشكور مره تانيه
التوقيع :
أن كان الدلع شرقي جوابي *** أنا أتنفس هوى طيبه وغربي
بقول بصوتي ولو زادوا عتابي *** سعوديه ونبض القلب حربي
الكيميائيه k غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2007, 09:25 PM   #4
طارق بن زياد
كيميائي فعّال
 
الصورة الرمزية لـ طارق بن زياد
 





طارق بن زياد على طريق التميز و النجاح
افتراضي

الكيميائية K: لا شكر على واجب
شكرا لك على مرورك وردك واطرائك
شهادتك وسام على صدري
يعطيك العافية
التوقيع :
طارق بن زياد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2007, 10:26 PM   #5
برلنتي
سوبر كيميائي
 
الصورة الرمزية لـ برلنتي
 





برلنتي على طريق التميز و النجاح
افتراضي

والله أنا أحياناً أشوفهم مشكله


عليهم حركات تقهر


اللي يشوفني مايقول إني منهم
ههههههههههههههههههه
بس الإعتراف بالحق فضيله




مشكور طارق على الموضوع
التوقيع :
برلنتي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-06-2007, 04:02 AM   #6
طارق بن زياد
كيميائي فعّال
 
الصورة الرمزية لـ طارق بن زياد
 





طارق بن زياد على طريق التميز و النجاح
افتراضي

برلنتي :
يعطيك العافية
و أنا معاك بكل كلمة قلتيها مع اني انا ايضاً منهم
لكن ليس الحل هو الاتهام دون العدل
و ليس احباطهم وتوجيه النقد ومناقشة الأخطاء من غير اظهار التصحيح لهم ( اقصد لنا )

صحيح بعض حركاتهم تقهر وصحيح بعضهم يرفع الضغط
لكن هم الدعم المستقبلي


حياك الله اخت برلنتي
وانا اعترف معك
ومشكورة جدا على مرورك
التوقيع :

قام بآخر تعديل طارق بن زياد يوم 20-06-2007 في 04:04 AM
طارق بن زياد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-06-2007, 08:12 AM   #7
أنشودة المطر
كيميائي نشط
 





أنشودة المطر على طريق التميز و النجاح
افتراضي

انا الصراحـة من وجهة نظري اساس المشكلة هي تربية الاهل
فبعض الاهل يعطونهم راحتهم بزيادة وهذا سبب من اسباب المشكله
او انهم يضيقون عليهم في كل شي وهذا بعد سبب من الاسباب
والمفروض على الوالدين انهم يتفاهمون معهم او على الاقل يعرفون تفكيرهم ومشاكلهم باسلوب زين
ويحاولون يكسرون الحواجز بينهم ..
والصـــــراحه عجبني شي بالموضوع وهو ان الشباب عماد المستقبل
بالله لو قعد حال شبابنا كذا على طول ..
ايش المستقبل اللي بينشأ؟؟؟؟؟

ومشكـــــــــــــور اخوي طارق على الموضوع جزاك الله خير
أنشودة المطر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-06-2007, 05:46 PM   #8
طارق بن زياد
كيميائي فعّال
 
الصورة الرمزية لـ طارق بن زياد
 





طارق بن زياد على طريق التميز و النجاح
افتراضي

انشودة المطر :
اكيد الأهل لهم دور كبير في تنشأة وتوجه الشباب


الشباب عماد المستقبل

س / لماذا ننظر دائما للشباب الغير المنتجين ؟
س / لماذا لا ننظر للشباب الناجحين ؟
س / ألا يوجد شباب ناجحين ؟

إذن لماذا ننظر الى الجزء الفارغ من الكوب ؟
صحيح ان الشر او الشيء السيء دائما أوضح ...... لكن !!!!


دائما ينظر الى الشباب ( طبعاً اقصد اولاد وبنات ) بانهم مراهقين غير ناجحين يميلون الى هواهم اكثر من عقولهم
صحيح موجود لكن هل جميعهم كذلك ؟

كما دائما يقولون فيما معنى الكلام : انه اذا ناديتي شخص بصفة قد يتوجه له حتى ولو لم يكن يميل لها
عشان تكون الصورة اوضح اقصد ، اذا الاهل ينادون ابنهم من الصغر يا دكتور بدلا من يا *** فيصبح دكتورا عندما يكبر ( ليس كلامي بل كلام علم النفس )


هل توافقيني الرأي؟ انشودة المطر.............مطر ... مطر...... وحين لح بالسؤال......
شكرا لك لمرورك وردك الأكثر من رائع واشكرك ايضا لوجودك الدائم
وآسف جدا ان اطلت بالرد
............ .............
التوقيع :

قام بآخر تعديل طارق بن زياد يوم 20-06-2007 في 06:06 PM
طارق بن زياد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-06-2007, 06:14 PM   #9
كيميائي الطنايا
كيميائي فعّال
 
الصورة الرمزية لـ كيميائي الطنايا
 





كيميائي الطنايا على طريق التميز و النجاح
افتراضي

أشكرك أخوي طارق على الموضوع الحساس

ومن وجهت نظري : .

الشباب ( فتى . فتاة ) سلاح ذو حدين

وهذا السلاح بيد المجتمع المحيط بهم

أذا كان هذا المجتمع مجتمع مسلم : .
أدا ذلك ألى نشأتهم نشأة صالحه
مما يعكس على الجتمع بآثاره الإيجابيه

أما أذا كان هذا المجتمع غير مسلم: .
أدا ذلك ألى نشأتهم نشأة غير صالحه
مما يعكس على المجتمع بآثاره السلبيه

ومثل ماقلت أخوي طارق (((( كما دائما يقولون فيما معنى الكلام : انه اذا ناديتي شخص بصفة قد يتوجه له حتى ولو لم يكن يميل لها
عشان تكون الصورة اوضح اقصد ، اذا الاهل ينادون ابنهم من الصغر يا دكتور بدلا من يا *** فيصبح دكتورا عندما يكبر ( ليس كلامي بل كلام علم النفس ) ))))

ولهذه النقطه الأثر الكبير على نشأة الفرد
زي الشجره (( في صغرها يستطيع الشخص التحكم في أتجاه نموها وذلك بسبب لين ساقها وأقصانها ))

أكرر شكري

قام بآخر تعديل كيميائي الطنايا يوم 20-06-2007 في 06:20 PM
كيميائي الطنايا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-06-2007, 10:45 PM   #10
طارق بن زياد
كيميائي فعّال
 
الصورة الرمزية لـ طارق بن زياد
 





طارق بن زياد على طريق التميز و النجاح
افتراضي

كيميائي الطنايا :
بل الشكر لك لمرورك واضافتك الجميلة والمناقشة الرائعة

كلامك جميل جدا

النشأة والتربية في الصغر هي كل شيء بالنسبة لتوجيه الشاب مستقبلاً

التعليم في الصغر كالنقش على الحجر ، اما التعليم في الكبر كالنقش على البحر

زي الشجره (( في صغرها يستطيع الشخص التحكم في أتجاه نموها وذلك بسبب لين ساقها وأقصانها ))



يعطيك العافية اخوي كيميائي الطنايا
التوقيع :

قام بآخر تعديل طارق بن زياد يوم 20-06-2007 في 10:48 PM
طارق بن زياد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2007, 02:32 AM   #11
محمد محمود
كيميائي
 




محمد محمود على طريق التميز و النجاح
افتراضي

جزاك الله كل خير
محمد محمود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2007, 02:33 AM   #12
محمد محمود
كيميائي
 




محمد محمود على طريق التميز و النجاح
افتراضي

بارك الله فيك
محمد محمود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2007, 02:33 AM   #13
محمد محمود
كيميائي
 




محمد محمود على طريق التميز و النجاح
افتراضي

نرجو المزيد
محمد محمود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2007, 03:50 AM   #14
ذرات حلوة
كيميائي نشط
 
الصورة الرمزية لـ ذرات حلوة
 





ذرات حلوة على طريق التميز و النجاح
افتراضي

شكرا طارق بن زياد على هذا الموضوع الرائع
رأي هو كيفية التعامل مع الشباب ذو الطاقات وذلك كله يتمحور في طريقة تعامل الأباء والأمهات مع أبنائهم حيث هم الداعم الأساسي لهؤلاء الشباب لتوجيههم نحو الأفضل ومنعهم عن الأنجراف في الطرق المؤدية للفساد حيث البحث عن طرق أفضل للتعامل تقلل من مشاكل المجتمع
ذرات حلوة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2007, 09:10 PM   #15
طارق بن زياد
كيميائي فعّال
 
الصورة الرمزية لـ طارق بن زياد
 





طارق بن زياد على طريق التميز و النجاح
افتراضي

محمد محمود :
وجزاك الله ايضا كل خير
التوقيع :
طارق بن زياد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 10:39 AM.







Powered by: vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000-2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By vBulletin®Club©2002-2014
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi