الاغذية المعدلة وراثياً - بيوتات الكيمياء التعليمية

 
 

اخر المواضيع : الموضوع : طلب مراجع عن دورة الكربون والنيتروجين في الطبيعة   ( الكاتب : سلطان الأدب     الزيارات : 5     الردود : 0 )         الموضوع : طلب نماذج اختبار نهائي كيمياء 1 نظام مقرررات   ( الكاتب : روند جمال     الزيارات : 762     الردود : 1 )         الموضوع : تفضلوا نماذج *اختبارات العملي* للصف الثاني الفصل الثاني 1433   ( الكاتب : لمار     الزيارات : 4583     الردود : 31 )         الموضوع : المركبات العضوية الحيوية 3ث   ( الكاتب : بنت الوادي     الزيارات : 92     الردود : 1 )         الموضوع : رسم تركيب لويس لثالث اكسيد الكبريت   ( الكاتب : أحــمــد المــالكي     الزيارات : 65     الردود : 2 )         الموضوع : اختبار دوري3 الفصل 3 كيمياء الصف الثالث المنهج المطور   ( الكاتب : TheDiamond     الزيارات : 1568     الردود : 10 )         الموضوع : الألكينات   ( الكاتب : fatisi3     الزيارات : 8019     الردود : 3 )         الموضوع : طلب ..محتاج قاموس يختص بالكيمياء   ( الكاتب : الكيمياءحياة     الزيارات : 46     الردود : 0 )         الموضوع : حسابي بالانستغرام ، 2014   ( الكاتب : ريحانة العلم     الزيارات : 66     الردود : 0 )         الموضوع : بشرى سارة لمعلمي الصف الثاني ثانوي(اوراق عمل للطلاب(ملزمة) للفصل الدراسي الثاني )   ( الكاتب : Chemistry_7     الزيارات : 21688     الردود : 112 )         
عودة   بيوتات الكيمياء التعليمية > ... > بهو البيوتات

عدد الضغطات : 9,587
إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1   -->
قديم 22-07-2003, 05:51 PM
المحب للخير المحب للخير غير متصل
كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 04 2003
مشاركات: 22
المحب للخير على طريق التميز و النجاح
افتراضي الاغذية المعدلة وراثياً

الاغذية المعدلة وراثياً

تغيير الصفات الوراثية
يمكن الآن عن طريق الأساليب المعملية العلمية (التقنية الحيوية) فصل أي مورث من أي كائن ووضعه في أي كائن آخر، ومنها المحاصيل، وهذه العملية تسمى عملية نقل المورثات أو عملية التعديل (التغيير) الوراثي، أما المحاصيل فتسمى المحاصيل ذات المورثات المنقولة أو المحاصيل المعدلة وراثياً.


فوائد التعديل الوراثي
جعل المحاصيل مقاومة للأمراض والحشرات وبالتالي الحد من استخدام المبيدات وزيادة الإنتاجية. 1.
تعديل مكونات المحاصيل لكي تكون أفضل للاستخدام في الأغذية. 2.
التعديل في صفات النبات ليناسب الأساليب الزراعية الحديثة، أو جعلها أكثر تحملاً للظروف البيئية الصعبة مثل الملوحة والجفاف والصقيع. 3.
تعديل صفات الثمار بحيث تصبح أكثر جودة وقدرة على تحمل عمليات النقل والتخزين. 4.
إزالة بعض الصفات السيئة من بعض المحاصيل. 5.
تحسين القيمة الغذائية للمحاصيل والثمار. 6.
جعل المحاصيل مقاومة لمبيدات الأعشاب. 7.


الطرق المستخدمة لتحسين المحاصيل
باختصار نتطرق فيما يلي إلى هذه الطرق حسب تسلسلها التاريخي:
استئناس وزراعة المحاصيل: 1.
منذ آلاف السنين بدأ الإنسان يختار المحاصيل المناسبة له كغذاء وكساء وبالتالي استبعدت بعض السلالات وأكثرت الأخرى ذات الصفات الجيدة وبعد دراسات العالم مندل للوراثة وكيفية انتقال الصفات بدأنا نعرف أهمية تربية النباتات وتحسينها.
تهجين النباتات : 2.
عملية التهجين هي عملية تلقيح للنبات من سلالات أو أنواع أو حتى أجناس مختلفة وراثياً، وعادة لا تتلقح هذه النباتات مع بعضها طبيعياً لو تركت في الحقل، ويمكن أن يتم التلقيح لغرض التهجين بمجرد وضع حبوب اللقاح على الأجزاء الأنثوية في النبات أو قد يكون معملياً بزراعة المبايض أو الأجنة التي لا تستطيع النمو طبيعياً. وقد طور العديد من المحاصيل والفواكه والخضار بهذه الطريقة منذ عشرات السنين أي أن عملية نقل الجينات (المورثات) بين النباتات المختلفة قد تم منذ عشرات السنين ولكن الطرق كانت مختلفة. وفي الطرق القديمة تنتقل مجموعة من الصفات من سلالة إلى أخرى ويتم اختيار النباتات المناسبة من السلالات الجديدة، وقد استخدمت هذه الطرق مثلاً لتحسين البطاطس بتهجينها مع البطاطس البرية التي تحتوي على بعض المواد السامة ولكنها أكثر مقاومة للأمراض، كما تم تطوير الشوفان بتهجينه بالشوفان البري المقاوم لنوع من الأمراض.
إحداث الطفرات: 3.
من الطرق المستخدمة حالياً في تربية النباتات إحداث طفرات وراثية (جينيه) بواسطة المواد الكيميائية أو الأشعة، وحدوث الطفرات يمكن أن ينتج عنه تغيير غير محدد في الصفات الوراثية، قد يعطي نباتات مختلفة تماماً في صفاتها عن النبات الأساسي لأنه يمكن أن يحدث تغيير في موروث واحد (جين)، أو عكس ترتيب الجينات، أو تغيير في أماكن الجينات، وبالتالي فلا يمكن التحكم به أو بنتائجه، ومع ذلك فهو مستخدم منذ زمن، وقد أنتجت هذه الطريقة عدداً من النباتات التي يعتمد عليها الإنسان في غذائه أو غذاء حيواناته.
مضاعفة الكروموزومات: 4.
وهذا يمكن إحداثه في النباتات بواسطة تعريضها لمستخلص نباتي مسبب للطفرات الوراثية يسمى كولشيسين Colchicine، وهذه العملية هي نوع من الطفرات الوراثية، وقد استخدم في تطوير أنواع من الأعلاف، حيث تمت مضاعفة الكرموزومات من 14 إلى 28 كروموزم في البرسيم والدخن مثلاً.
يتضح من الاستعراض السابق (حسب وجهة نظر مؤيدي التعديل الوراثي للنباتات) أن التغير في الصفات الوراثية كان ولازال مستخدماً في تربية النباتات، كما أن تلك الطرق المستخدمة غير دقيقة أو محدد النتائج، ومع ذلك فهي مقبولة ولها أثر كبير في توفير الغذاء للإنسان الذي لا يقدره إلا من يتعرض للجوع كما في المناطق الفقيرة من أفريقيا وآسيا. وبالتالي وحسب وجهة نظرهم فإن التعديل الوراثي الحديث هو من ضمن هذه الطرق المقبولة.


هل عملية نقل المورثات مأمونة؟
عملية نقل المورثات ممكنة لتماثل التركيب الكيميائي للمورثات وكذلك للتشابه الوراثي للكائنات الحية. وكثير من المورثات المحدد لصفات معينة مثل عمليات الأيض موجود في معظم الكائنات الحية، فمثلاً المورث المحدد لإنتاج إنزيم يسمى لايسوزيم موجود في مورثات مخ الإنسان، ونبات الأرز. كما أن هنالك نوع من البكتريا عندما يصيب النبات ينقل بعض مورثاته إلى النبات لكي ينتج النبات مركبات تتغذى عليها البكتريا .وتقل المورثات بين الأنواع المختلفة غير المترابطة وراثياً لا يحول الكائنات الحية (النبات مثلاً) إلى كائن آخر أو إلى نبات ضار، ولن يكون النبات ضاراً إلا إذا نقل له مورث يسبب ضرراً معيناً، وهذا بالطبع لا يحدث، لأن عملية نقل المورثات معملياً دقيقة ومحددة النتائج بالإضافة إلى أن النباتات المعدلة تخضع لتقويم، السلامة البيولوجية. ويقول معارضو التعديل الوراثي للنباتات أن هذا التعديل قد يسبب تغيرات تؤدي إلى أضرار للإنسان أو البيئة لا يمكن معرفتها الآن بالطرق المتبعة للتقويم.ِِِِ


ما هي المحاصيل المعدلة وراثياً؟
يتم التعديل الوراثي بغضافة مورث أو بضع مورثات في النبات المطلوب تعديله وراثياًليكتسب بعض الصفات المطلوبة. وتكون نسبة التغير في المورثات محددة وضئيلة مثلاً في القمح هنالك 80.000 مورثة، فإضافة بضع مورثات يشكل نسبة ضئيلة منها. والتغيرات الوراثية التي قد تحدث خلال عملية التعديل الوراثي والتي لا يمكن التحكم فيها هي عكس الجين المركب (أي تكون البداية محل النهاية في سلسلة التركيب)، أو التغيرات الناتجة عن مكان تركيب المورث في الكروموزوم، وعادة يتم اختيار التغير الصحيح والتخلص من الباقي. كما يستخدم عادة مورث خاص (مورث لمضاد حيوي معين) كعلامة تكون موجودة في الخلايا التي تم تعديلها وراثياً بحيث يمكن تمييزها بسهولة، ويبقى هذا المورث "العلامة" في النبات المعدل وراثياً وهنالك أبحاث تجرى لتفادي استخدام ذلك، وقد أشارت عدة دراسات إلى أن وجود هذا المورث في النباتات المعدلة ليس له تأثير على الإنسان.

تقويم السلامة البيولوجية
توجد هناك اتفاقيات دولية خاصة بنقل المورثات من أي كائن حي إلى نباتات المحاصيل مفادها أن من يريد أن يطور نباتات معدلة وراثياً يجب عليه القيام بعمليات تقويم للسلامة، وبالتالي يتم إجراء جميع الاختبارات التي تستخدم في طرق تربية النبات التقليدية، وكذلك اختبارات التقويم التي تأخذ في الاعتبار التأثيرات المحتملة على صحة الإنسان وعلى البيئة. وهذه الاختبارات الإضافية متطلبات رسمية في معظم الدول (أوربا وأمريكا وكندا). وكذلك هي متطلبات للهيئات الدولية مثل برنامج الأمم المتحدة للبيئة، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التي تسعى لتوحيد هذه العمليات بوضع مواصفات موحدة. ومن الأسئلة التي يجب الإجابة عليها عند تعديل المحاصيل وراثياً: ما هو تأثير نقل المورث للنبات الجديد؟ هل سوف يسبب سمية أو حساسية في النبات للإنسان أو للحيوان؟ ما هو تأثير التعديل الوراثي على الكائنات الحية غير الضارة؟ هل يمكن أن ينتقل التعديل الوراثي إلى نباتات أخرى طبيعياً؟.
ومن خواص النباتات المعدلة وراثياً إمكانية معرفة التغيرات الوراثية التي تمت بدقة متناهية بخلاف الطرق التقليدية السابقة التي يكون التغير فيها غير معروف في معظم الحالات.

لماذا هنالك اهتمام من قبل الناس؟
خلال العقود الماضية سجل لنا التاريخ أن هنالك دائماً أناس ضد التغيرات التقنية التي طورها الإنسان ابتداء من الدراجة إلى السيارة، ونقل الدم والتطعيم وغير ذلك، والتعديل الوراثي للمحاصيل من ضمن هذه التطورات التي لابد أن يوجد لها معارضون يستخدمون جميع الأساليب ضد هذا التطور العلمي. كذلك فإن بعض الصحف تظهر الموضوع بأشكال غير حقيقية ومبالغاً بها. ولكن ذلك لا يقلل من ضرورة إجراء الاختبارات اللازمة للتقويم. كما أن هنالك مجموعة من العلماء المشتغلين في هذا المجال يبالغون في حديثهم عن السلامة وعدم وجود سلبيات محتملة لهذا العمل. كما أن معظم الشركات المشتغلة في هذا المجال تكون متحيزة ومبالغة في دفاعها عن النباتات المعدلة وراثياً مما يقلل من مصداقيتها.

القوانين المنظمة لاستخدام المحاصيل المعدلة وراثياً
أنتجت التقنية الحيوية والتي منها التعديل الوراثي للكائنات الحية عدداً من المحاصيل المعدلة وراثياً، وأضحت هذه المحاصيل ومنتجاتها أغذية موجودة أو تدخل في صناعة الأغذية. والتقويم لسلامة هذه الأغذية والموافقة على إنتاجها يتم محلياً في الدول المنتجة لها، ونظراً لدخول هذه الأغذية في التجارة العالمية فإن تقويماً آخر للسلامة يجب أن يتم في الدول المستوردة وهنالك فجوة بين الدول المنتجة والدول المستوردة فيما يتعلق بالقوانين المرتبطة بمثل هذه المنتجات، وهنالك فروق بين هذه النظم في الدول المختلفة. ومن الدول التي تنتج هذه المحاصيل الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والصين والأرجنتين. ومن المحاصيل المعدلة وراثياً المزروعة فول الصويا، والذرة والكانولا والكتان لإنتاج الزيت والقطن وبنجر السكر والباباي والكوسه والطماطم والبطاطس. ومعظم التعديل الوراثي هو إما لجعل المحصول مقاوماً لمبيدات الحشائش أو لجعله مقاوماً للحشرات أو لكليهما. وتقدر نسبة المحاصيل المزروعة والمعدلة وراثياً في الولايات المتحدة الأمريكية لعام 1999 بـ 65% من فول الصويا و 31% من الذرة و 40% من القطن، وفي كندا يزرع نبات الكانولا (لإنتاج زيت الطعام) المعدل وراثياً بنسبة 70% من المحصول الكلي لهذا النبات. وهذه المحاصيل تدخل ضمن التجارة العالمية لأن معظم المصدرين للمحاصيل الزراعية هي الدول التي تزرع فيها المحاصيل المعدلة وراثياً. ولا يزال هنالك اختلاف كبير في وجهات النظر بين الدول والمنظمات الدولية حول هذا الموضوع (منقـول).
__________________
www@www
رد مع اقتباس
  #2   -->
قديم 23-07-2003, 03:58 AM
الصورة الرمزية لـ دانه
دانه دانه غير متصل
سوبر كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 12 2002
مشاركات: 1,054
دانه على طريق التميز و النجاح
افتراضي

جزاك الله خيرا .. فيما نقلت .. وكتبت
الموضوع فعلا بحاجة إلى قراءة .. زادك الله من فضله وعلمه ..
تحياتي ...
اختكم ... دااانه
..
  #3   -->
قديم 23-07-2003, 05:46 AM
الصورة الرمزية لـ ملكة الغروب
ملكة الغروب ملكة الغروب غير متصل
كيميائي فعّال
 
تاريخ الانتساب: 10 2002
المكان: السعودية
مشاركات: 558
ملكة الغروب على طريق التميز و النجاح
افتراضي

بارك الله فيك اخووي محب للخييييرررر


ومشكوور ما تقصرررر

تحياتي
رد مع اقتباس
  #4   -->
قديم 23-07-2003, 11:27 AM
الصورة الرمزية لـ Ultraviolet
Ultraviolet Ultraviolet غير متصل
سوبر كيميائي
 
تاريخ الانتساب: 09 2002
المكان: أجل ... نحن الحجــازُ ونحن نجدُ ... هنــا ... مجدٌ لنــا ... وهنــاك مجدٌ
مشاركات: 5,376
Ultraviolet على طريق التميز و النجاح
افتراضي




معلومات قيمة ومفيدة ....
شكراً لك ....
أخي .... محب للخير ...
على هذه المشاركة ....



تحياتي لك



أختــ Ultravioletــك

رد مع اقتباس
إضافة رد


زوار هذا الموضوع الآن : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
غير مصرّح لك بنشر ردود
غير مصرّح لك برفع مرفقات
غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك

وسوم vB : نشيط
كود [IMG] : نشيط
كود هتمل : خامل

الانتقال السريع


التوقيت حسب جرينتش +3. الساعة الآن 11:49 AM.


Powered by: vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000-2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Translated By vBulletin®Club©2002-2014
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi